مـنـتـديـات شـمـوع الـخـيـر
أهلآ وسهلآ بك زائرنا الكريم

أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد
يشرفنا أن تقوم بتسجيل الدخول
أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

إدارة شموع الخير

استحباب طيب الكلام وطلاقة الوجه عند اللقاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

استحباب طيب الكلام وطلاقة الوجه عند اللقاء

مُساهمة من طرف شفيقه عبدالله في 24/07/11, 03:32 am

استحباب طيب الكلام وطلاقة الوجه عند اللقاء

باب استحباب طيب الكلام وطلاقة الوجه عند اللقاء لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ

قال تعالى : (( واخفض جناحك للمؤمنين ))
[ الحجر : 88 ] .
وقال تعالى : (( ولو كنت فظّا غليظ القلب لانفضوا من حولك )) [ آل عمران : 159 ] .

ــ عن عدي بن حاتم رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" اتقوا النار ولو بشق تمرة ، فمن لم يجد فبكلمة طيبة " . متفق عليه .

ــ وعن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " والكلمة الطيبة صدقة " . متفق عليه . وهو بعض حديث تقدم بطوله .
ــ وعن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لا تحقرن من المعروف شيئا ، ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق " . رواه مسلم .

الشرح :

قال العلامة ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ :

قال المؤلف ـ رحمه الله تعالى ـ ( باب استحباب طيب الكلام وطلاقة الوجه عند اللقاء )
يعني : إذا لقي الإنسان أخاه ، فإنه ينبغي له أن يلاقيه بالبشر وطلاقة الوجه وحسن المنطق ، لأن هذا من خُلق النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا يعد هذا تنزلا من الإنسان ، ولكنه رفعة وأجر له عند الله عزوجل ، واتباع لسنة النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان دائم البشر ، كثير التبسم صلوات الله وسلامه عليه .

فالإنسان ينبغي له أن يلقى أخاه بوجه طلق ، وبكلمة طيبة ، لينال بذلك الأجر والمحبة والألفة ، والبعد عن التكبر والترفع على عباد الله .

ثم ذكر المؤلف آيات منها : قوله تعالى : (( واخفض جناحك للمؤمنين )) اخفض جناحك : يعني لِنْ وتواضع للمؤمنين ، لأن المؤمن أهل لأن يتواضع له .

أما الكفار فقد قال الله تعالى : (( يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير )) [ التوبة : 73 ] .

فالذي يُتلقى بالبشر وطلاقة الوجه هو المؤمن ، أما الكافر فإن كان يرجى إسلامه إذا عاملناه بطلاقة الوجه والبشر ، فإننا نعامله بذلك رجاء إسلامه وانتفاعه بهذا اللقاء .

وأما إذا كان هذا التواضع وطلاقة الوجه لا يزيده إلا تعاليا على المسلم وترفعا عليه ، فإنه لا يقابل بذلك .

ثم إن طلاقة الوجه توجب سرور صاحبك ، لأنه يُفرق بين شخص يلقاك بوجه معبس وشخص يلقاك بوجه منطلق ، لهذا قال النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ لأبي ذر :" لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق " ؛ فهذا من المعروف لأنه يدخل السرور على أخيك ، ويشرح صدره .

ثم إذا قرن ذلك بالكلمة الطيبة حصل بذلك مصلحتان : طلاقة الوجه والكلمة الطيبة التي قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم :" اتقوا النار ولو بشق تمرة " يعني اجعلوا بينكم وبين النار وقاية " ولو بشق تمرة " يعني : ولو أن تصدقوا بنصف تمرة ، فإن ذلك يقيكم من النار إذا قبلها الله عزوجل .

" فإن لم يجد فبكلمة طيبة " ، كلمة طيبة مثل أن تقول له : كيف أنت ؟ كيف حالك ؟ كيف إخوانك ؟ كيف أهلك ؟ وما أشبه ذلك ، لأن هذه من الكلمات الطيبة التي تدخل السرور على صاحبك ، كل كلمة طيبة فهي صدقة لك عند الله وأجر وثواب وقد قال النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ :" البر حسن الخلق " ، وقال : " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا
avatar
شفيقه عبدالله
مشرفة قسم
مشرفة قسم

انثى

عدد المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 22/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: استحباب طيب الكلام وطلاقة الوجه عند اللقاء

مُساهمة من طرف أبو زيد آلبريك في 01/08/11, 06:25 am



==========

جزاك الله كل خير









avatar
أبو زيد آلبريك
مؤسس شموع الخير
مؤسس شموع الخير

ذكر

عدد المساهمات : 573
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : braikse@

https://www.facebook.com/abu.zaid.1967

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى