مـنـتـديـات شـمـوع الـخـيـر
أهلآ وسهلآ بك زائرنا الكريم

أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد
يشرفنا أن تقوم بتسجيل الدخول
أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

إدارة شموع الخير

معلومات عن الرسول عليه الصلاة والسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معلومات عن الرسول عليه الصلاة والسلام

مُساهمة من طرف شفيقه عبدالله في 29/07/11, 06:20 pm

المعلومات عن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام


صبره عليه السلام



تعرض نبينا عليه الصلاة والسلام لأنواع كثيرة من الابتلاءات، وعاش صابراً محتسباً صلى الله عليه وسلم، فقد صبر على قلة ذات اليد، وشظف العيش، حتى كانت تمرُّ عليه وعلى أهله ثلاثة أهلة وما يوقد في بيوته صلى الله عليه وسلم نار.ـ


صبر عليه الصلاة والسلام على خشونة العيش، وشدة الجوع، فربط على بطنه حجرين، وكان صوته يضعف من شدة جوعه، ويشهد لذلك ما جاء في قصة أبي طلحة مع أم سليم وقوله لها: "لقد سمعت صوت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضعيفاً أعرف فيه الجوع، فهل عندك من شيء؟" قالت: "نعم"، ثم أخرجت أقراصاً من شعير ثم أدخلتها في خمار لها، ثم أرسلت بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.ـ

ينام صلى الله عليه وسلم على الحصير حتى أثَّر في جنبه، فيراه عمر بن الخطاب رضي الله عنه على تلك الحال فيبكي! فيقول له صلى الله عليه وسلم: ((ما يبكيك يا ابن الخطاب؟)) فيقول: يا نبي الله ومالي لا أبكي وهذا الحصير قد أثَّر في جنبك، وهذه خزانتك لا أرى فيها إلا ما أرى! وذاك قيصر وكسرى في الثمار والأنهار، وأنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وصفوته! وهذه خزانتك؟، فيحلق صلى الله عليه وسلم في معاني الإيمان والأمل بما عند الله والدار الآخرة قائلاً: ((يا ابن الخطاب ألا ترضى أن تكون لنا الآخرة، ولهم الدنيا!)).ـ

ولم يكن صبر النبي صلى الله عليه وسلم مقتصراً على الأذى والابتلاء والكرب، بل شمل صبره الصبر على طاعة الله سبحانه وتعالى حين أمره ربّه بذلك فقال: فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ، وقال: وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا، فكان صلى الله عليه وسلم يجتهد في العبادة والطاعة حتى تتفطّر قدماه من طول القيام، ولا ينفك عن القيام بطاعة أو قربة لله عز وجل، شعاره في ذلك كله: ((أفلا أكون عبداً شكوراً؟)).ـ
لقد كانت وقائع سيرته صلى الله عليه وسلم مدرسة للصابرين، يستلهمون منها حلاوة الصبر، وبرد اليقين، ولذة الابتلاء في سبيل رب العالمين.ـ





avatar
شفيقه عبدالله
مشرفة قسم
مشرفة قسم

انثى

عدد المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 22/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معلومات عن الرسول عليه الصلاة والسلام

مُساهمة من طرف الحياه كلمه في 30/07/11, 07:47 am

عليه صلاة وسلام

جزاك الله خير ويعطيك لعافيه



avatar
الحياه كلمه
مشرفة قسم
مشرفة قسم

انثى

عدد المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 26/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معلومات عن الرسول عليه الصلاة والسلام

مُساهمة من طرف أمل الأمة في 30/07/11, 05:26 pm

اللهم صل و سلم على خير مولود، صاحب الشرع المحمود والحوض المورود واللواء المعقود والذي كشف الهم بالسجود و الشفيع في اليوم المشهود.
جزيتم خير الجزاء






الشيخ المجـــاهد وأسد التوحيــــد عمـــــــــاد حمــــــاد (أبو عبد الرحمن) قـائد ألوية النــاصر صلاح الدين تقبله الله في الشهـــداء
رحمك الله يا حبيب قلوبنـــا
نعم العابد الزاهد المجــــاهد أنت ... فســــلام على روحك في الخـــــــــالدين
الملتقى الجنـــة بإذن الله يا أبــا عبد الرحمن
avatar
أمل الأمة
مشرف الشموع الإسلامية
مشرف الشموع الإسلامية

ذكر

عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 25/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معلومات عن الرسول عليه الصلاة والسلام

مُساهمة من طرف حسين عربي في 15/03/14, 05:51 am

شفيقه عبدالله كتب:المعلومات عن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام


صبره عليه السلام



تعرض نبينا عليه الصلاة والسلام لأنواع كثيرة من الابتلاءات، وعاش صابراً محتسباً صلى الله عليه وسلم، فقد صبر على قلة ذات اليد، وشظف العيش، حتى كانت تمرُّ عليه وعلى أهله ثلاثة أهلة وما يوقد في بيوته صلى الله عليه وسلم نار.ـ


صبر عليه الصلاة والسلام على خشونة العيش، وشدة الجوع، فربط على بطنه حجرين، وكان صوته يضعف من شدة جوعه، ويشهد لذلك ما جاء في قصة أبي طلحة مع أم سليم وقوله لها: "لقد سمعت صوت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضعيفاً أعرف فيه الجوع، فهل عندك من شيء؟" قالت: "نعم"، ثم أخرجت أقراصاً من شعير ثم أدخلتها في خمار لها، ثم أرسلت بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.ـ

ينام صلى الله عليه وسلم على الحصير حتى أثَّر في جنبه، فيراه عمر بن الخطاب رضي الله عنه على تلك الحال فيبكي! فيقول له صلى الله عليه وسلم: ((ما يبكيك يا ابن الخطاب؟)) فيقول: يا نبي الله ومالي لا أبكي وهذا الحصير قد أثَّر في جنبك، وهذه خزانتك لا أرى فيها إلا ما أرى! وذاك قيصر وكسرى في الثمار والأنهار، وأنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وصفوته! وهذه خزانتك؟، فيحلق صلى الله عليه وسلم في معاني الإيمان والأمل بما عند الله والدار الآخرة قائلاً: ((يا ابن الخطاب ألا ترضى أن تكون لنا الآخرة، ولهم الدنيا!)).ـ

ولم يكن صبر النبي صلى الله عليه وسلم مقتصراً على الأذى والابتلاء والكرب، بل شمل صبره الصبر على طاعة الله سبحانه وتعالى حين أمره ربّه بذلك فقال: فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ، وقال: وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا، فكان صلى الله عليه وسلم يجتهد في العبادة والطاعة حتى تتفطّر قدماه من طول القيام، ولا ينفك عن القيام بطاعة أو قربة لله عز وجل، شعاره في ذلك كله: ((أفلا أكون عبداً شكوراً؟)).ـ
لقد كانت وقائع سيرته صلى الله عليه وسلم مدرسة للصابرين، يستلهمون منها حلاوة الصبر، وبرد اليقين، ولذة الابتلاء في سبيل رب العالمين.ـ



avatar
حسين عربي

ذكر

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 15/03/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى